القائمة الرئيسية

الصفحات

كيفية صلاة الاستخارة للزواج ووقتها وكيف اعرف نتيجتها


كيفية صلاة الاستخارة للزواج ووقتها وكيف اعرف نتيجتها



كيفية صلاة الاستخارة للزواج ووقتها وكيف اعرف نتيجتها 

يتساءل البعض عن صلاة الاستخارة ، ووقتها وكيفية معرفة نتائجها ، والتي قد تواجه العديد من المسلمين ، لاتخاذها نحو أمر ما ، ولتكن على سبيل المثال ، هي صلاة لبيان امر ما كالزواج والعمل ، او عندما يضيع شيئ من أحد ، او يريد أحد ان يرى رؤية ناتجة عن تلك الصلاة ، لمعرفة ما يتوجب عليه فعله ، كما ان ايضًا الاسختارة مستحبه في العديد من الأمور ، كتلك التي عندما يكون المرأ مقبلًا على عملًا جديدًا أو سفرًا أو حتى زواجًا ويريد ، ان ينعم الله عليه برؤية ، تدله على صواب العمل ، وان يكمل به و يقلع عنه من بدايته ، وهذا الذي سنتناوله معكم من خلال السطور التالية . 

كيفية صلاة الاستخارة للزواج

اولًا قبل الاجابة على كيفية صلاة الاستخارة ، لابد ان يعرف المرأ ، ان لا شيئ يجري في الحياة إلا بقدرِ ومقدرا من عند الله سبحانه ، ولا يوجد ي الدنيا ، ما يكشف ، الغيب ، ,هذا امر يختلف تماما ، عن طبيعة صلاة الاستخارة والفتوى المشاعه حولها ، والتي قالت العلماء حولها ، ان صلاة الاستخاره جائزة شرعًا ، ولا حرج في أن يقبل المؤمن والمسلم على أمر ما ، يريد ان يعرف هل هو خير او شر ، فيستدل بصلاة الاستخاره على أمره ، حى يتبين له ، في رؤياه ، ما يجب عليه القيام به ، او ما يجب عليه فعله ، عند الاخذ بالاسباب ، وتلك الصلاة مستحبة لكشف تلك الامور .

كيفية صلاة الاستخارة ووقتها

وقال العلماء ، ان الاستخارة ، هي طلب من الله ان يخبرني ما الذي يجب ، ان افعله ، وكما قال العالم الأزهري ، ان الرسول ، حينما صعب عليه امر ما قام للصلاه ، وكان الصلاة وعقد العزم ، حين يضيع شيئ ، على قيام الليل ، وإذ كان لأحد الصحابة ، اذ ذهب له احد الرجال بالقرية ، عندما ضاع ماله ، وكان يستخير من الله ويطلب منه ، وإذ بالشيطان يهمس في ذنه ليدله على مكان أمواله الضائعة ، وتلك القصة شهيرة للغاية ، وواحدة من الامور الأكثر حديثًا حول صلاة الاستخارة ان لم تكن اشهرها على الاطلاق ، وقضية الغيب لا يمكن لأحد ان يعرفها ، وان اللجوء لله هو الحل في الاستخارة . 

معرفة نتيجة صلاة الاستخارة 

ووقت صلاة الاستخارة هو احدًا من الاكثر الاشياء الشغالة حولها ، إذ ان الوقت المناسب لها ، هو الثلث الأخير من الليل ، ويكون بداية من الساعة  الـ 3 بعد منتصف الليل ، ولكن يجب ان يكون المرأ منتهي من كل صلوات الفروض الخمس ، ويهذب ويتوضأ ويصلي ركعتين بنية الاستخارة لله ، وهو الوقت المحبب لها ، كما يمكن ان يكون الدعاء بدون صلاة ، ولكن اعلى درجات الاستخارة ، تأتي في الثلث الاخير من الليل وقراءة في الركعة الأولى بسم الله الرحمن الرحيم «وما كان لمؤمن أو لمؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرًا أن يكون لهم الخيرة ، من امرهم.» ، ويقرأ في الركعة الثانية ، سورة الكافرون .

صلاة الاستخارة دار الإفتاء المصرية

واوضح احد علماء الافتاء المصرية ، ان المرأ المسلم بعد الانتهاء من اداء ركعتي صلاة الاستخارة ، يتجه إلى الدعاء ، والذي كان علمه النبي ، للصحابة ، ولثقل الدعاء ، افتى العلماء في ذلك ، ان يجوز كتابته علة ورقه وتضع جانبًا مع المصلي ، وينظر إليها ، ويردد الدعاء ، ولا حرج في ذلك ، يجوز القراءة في الورقة ، و دعاء الاستخاره ، يلتجئ الانسان ، إلى الله ويدعي دعاء الاستخارة كاملًا ، ولا حرج في أن يكون مكتوبًأ على ورقة ، ويرددها المصلي ، ليرى إن شاء الله في منامه ، دلالات على الشيئ الذي يستخير بالله به ليخيره بالافضل . 
كيفية صلاة الاستخارة للزواج بمن تحب

دعاء الاستخارة مكتوب

(اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ، وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ العَظِيمِ، فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ خَيْرٌ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي - أوْ قالَ: في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ - فَاقْدُرْهُ لِي، وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي - أوْ قالَ: في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ - فَاصْرِفْهُ عَنِّي واصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ رَضِّنِي به، ويُسَمِّي حَاجَتَهُ)

تعليم صلاة الاستخارة

يمكن للمرأ ان يصلي صلاة الاستخارة في أي وقت ، وتعليم صلاة الاستخارة ، هما ركعتين يستحب ان تكونان في الثلث الأخير من الليل ، قبل الفجر ، وان يكون الإنسان قد انتهى من الصلوات الخمس ، وهي الفروض ، ويقوم بالدعاء ، ويطلب من الله في صلاته ما ارد تبيانه ، وحول ذلك قال أهل العلم ، انه ان شاء الله حين ينام المستخير ، بعد صلاته ، يمن الله عليه برؤية صالحة ، وصادقة ، يفهم من ما يرى ما خيره الله في امره . 

ماذا يقرأ في صلاة الاستخارة

بحب رأي اهل العلم حول ما يقرأ في صلاة الاستخارة ، فقالوا استحباب قراءة (قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ) بعد الفاتحة في الركعة الأولى، وقراءة (قل هو الله أحد) في الركعة الثانية بعد الفاتحة، وهذا قول الحنفية، والشافعية، والمالكية. استحسان بعض السَّلَف قراءة الآيات: (وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ ۗ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ*وَرَبُّكَ يَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ*وَهُوَ اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولَىٰ وَالْآخِرَةِ ۖ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)[٥] وذلك بعد الفاتحة في الركعة الأولى، وفي الركعة الثانية قراءة الآية: (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا).